{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللاَّعِنُونَ (159) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (160)} [البقرة]
(024) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (023) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (022) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (021) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (020) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (019) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (018) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (017) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة المسلمة :: (016) أثر التربية الإسلامية في أمن الأسرة وبنائها :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


مناخ الصين وتنوعه وسبب ذلك:

مناخ الصين وتنوعه وسبب ذلك:
نظراً لمساحة الصين الواسعة، حيث تمتد من خط عرض: 53 ْ شمالاً إلى خط عرض 4 ْ شمالاً، ومن خط طول: 135 ْ شرقاً إلى خط طول: 73 ْ شرقاً، واختلاف تضاريسها وسطحها، من مرتفعات شاهقة إلى سهول منخفضة، ومن مناطق تجاور مياه البحار والأنهار والبحيرات العذبة والمالحة إلى مناطق صحراوية جافة، ومن مناطق مكسوة بالغابات والمزارع إلى مناطق جرداء، أقول: نظراً لذلك كله فإن مناخ الصين يختلف اختلافاً كثيراً باختلاف تلك التضاريس.
ولذلك تجد الفصول الأربعة في الصين واضحة غاية الوضوح، حيث تهب الرياح شمالية باستمرار، ويقل سقوط الأمطار في الشتاء، كما تهب جنوبية باستمرار، مع غزارة سقوط الأمطار في الصيف.
ومعظم أقاليم الصين تقع في المناطق المعتدلة، ويقع جزء منها في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية جنوباً، وفي الشمال يقترب من المناطق المتجمدة التي يكون الصيف فيها دافئاً قصيراً، والشتاء بارداً طويلاً، وفي الشرق يكون الجو معتدلاً رطباً، أما في الشمال الغربي فالطقس يتقلب فيه تقلباً شديداً حتى في اليوم الواحد، ولذا يقولون فيه: يلبس الفراء في الصباح، ويلبس الحرير الخفيف عند الظهر، وفي بعض مناطق يونَّان يكون الطقس معتدلاً في غالب السنة، ولذا يسمون عاصمة الولاية: (كومنغ): مدينة الربيع.
ولعل في الجدول الآتي ما يوضح الفرق في درجات الحرارة في مناطق الصين المختلفة:
المدينةمتوسط الدرجة في ينايرمتوسط الدرجة في يوليوالفرق السنويبكين4,8تحت الصفر25,830,6شنغهاي3,52824,5تشنغداو1ر1تحت الصفر23,724,8قوانغتشو13,72828,3ووهان2,729,126,4أورومتشي15,823,939,7سنيانغ13تحت الصفر24,937,9



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13170238

عداد الصفحات العام

1649

عداد الصفحات اليومي