{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيداً (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُوداً (61) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَاناً وَتَوْفِيقاً (62) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغاً (63) } [النساء]
(67) سافر معي في المشارق والمغارب :: 66- سافر معي في المشارق والمغارب :: (34) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف :: (033) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف. :: (067) سافر معي في المشارق والمغارب :: (066) سافر معي في المشارق والمغارب :: (031) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف :: (065) سافر معي في المشارق والمغارب :: (030) دور المسجد في التربية وعلاج انحراف الأحداث :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(058)سافر معي في المشارق والمغارب

(058)سافر معي في المشارق والمغارب

في جامع أمير السلطان: وفي الساعة السادسة والنصف ذهبنا إلى مسجد للأتراك يسمى جامع أمير السلطان. وكان فيه مجموعة من الشباب الفلسطيني الذين وفقهم الله للتمسك بدينه والحماس لدعوته، وهم من أجدر المسلمين بذلك، لأنهم يجب عليهم عيناً أن يجاهدوا في سبيل الله لإخراج عدوهم من بلادهم، وإن كان ذلك فرضاً على جميع المسلمين الآن، لاغتصاب اليهود أرضاً إسلامية وفيها الأقصى الشريف، ولعدم وجود جماعة كافية تقوم بالجهاد في سبيل الله.

كانوا يتدارسون القرآن الكريم، وبعد أن أتموا ذلك طلبوا إلقاء محاضرة فألقيت كلمة مختصرة تدور حول ثلاثة معانٍ:

الأول: الإخلاص لله. والثاني: التفقه في الدين. والثالث: العمل الصالح. ومنه الجهاد في سبيل الله والولاء لله ولرسوله وللمؤمنين، ثم سألوا بعض الأسئلة وأجيبوا عنها، وكانت الأسئلة تتعلق بالأحكام الفقهية التي يشعرون بالحاجة إلى معرفتها، وبعضها يتعلق بالدعوة وأساليبها، وبالجماعات الإسلامية المختلفة، ودام النقاش ثلاث ساعات تقريباً، بل أكثر، حيث أذن لصلاة المغرب في الساعة العاشرة إلا عشرين دقيقة.

كلمة مختصرة موجهة للأتراك:

وطلب مني إمام المسجد التركي الشيخ محمد يحيى بيغلي أن ألقي كلمة مختصرة في المصلين
من الأتراك بعد صلاة المغرب، وهو يترجمها لهم باللغة التركية، وهو يتحدث العربية بطلاقة.
وبعد صلاة المغرب ألقيت كلمة تضمنت شكر الإخوة الأتراك على الاهتمام بإنشاء المساجد، ومعاونتهم لإخوانهم الطلبة المسلمين في إتاحة الفرصة لهم، ليزاولوا نشاطهم الإسلامي في مساجدهم، وحرصهم على الجد في تربية أبنائهم على الإسلام وتعليمهم لغتهم ولغة القرآن الكريم، حتى يبقوا على صلة مباشرة بالقرآن الكريم والسنة وعلوم الإسلام، ولا ينقطعوا عنها، وأن يوحدوا كلمتهم ويساعدوا إخوانهم من الجاليات الإسلامية من غير الأتراك على تفقيههم في الدين والعمل الصالح.

معلومات عن المسجد وجماعته:

وقد أخذت معلومات سريعة من إمام المسجد، الأخ الشيخ محمد يحيى بيغلي: ولد الأخ محمد سنة 1940م في طربزون بتركيا بالوقف الكبير - إحدى الولايات التركية - أسس هذا المسجد سنة 1983م. عدد الأتراك المشتركين فيه مائتان. وعدد الأتراك في مدينة برلين 150 ألفاً. وعددهم في أوروبا ما بين 4 ـ 5 ملايين. عدد المصلين يوم الجمعة ألف وثمانمائة.

نشاط المسجد: تعليم اللغة العربية والفقه والتفسير، ويعلم الشباب كل يوم خميس ثقافة عامة وكل يوم أحد نصيحة عامة. والنشاط يوم الجمعة ويوم السبت للنساء خاصة، ويدرس القرآن الكريم للأولاد خمسة أيام في الأسبوع عدد البنين 150 وعدد البنات 70. ويتعلم أولاد الأتراك اللغة التركية في المدارس الرسمية.

ولجماعة ملي قرش وهم من جماعة هذا المسجد أحد عشر مسجداً في مدينة برلين، ولبقية الأتراك أربعة وعشرون مسجداً. وأكثر المساجد لا يوجد بها أئمة مؤهلون حسب قولهم.




السابق

الفهرس

التالي


14214934

عداد الصفحات العام

31

عداد الصفحات اليومي

جقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1444هـ - 2023م