{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(04) سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)قواعد في تزكية النفس القاعدة الثالثة: :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب-البرتغال :: (03) قواعد التزكية :: سافر معي في الشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب الرحلة إلى البرتغال الأحد: 1409 ﻫ ـ 1988م :: (02) قواعد في تزكية النفوس :: (010) سافر معي في المشرق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(08) سافر معي في المشارق والمغارب

(08) سافر معي في المشارق والمغارب

الأربعاء: 13/2/1410ﻫ ـ 13/9/1989م.

سبق في الحلقة الماضية، أناوصلنا مدينة "كاوتشنج" في الساعة الواحدة ظهراً، وكان الجو مظلماً لا ترى
معه سماء ولا أرض، من شدة كثافة السحب وتراكمها وشدة هطول الأمطار.

وعندما وصلنا إلى الفندق، وهو أكبر فنادق البلد ويسمى فندق إمباسدور (THE AMBASADOR HOTEL) انفرجت الظلمة قليلاً، فإذا الأشجار التي تقع على جانبي الطريق قد اقتلعتها الرياح اقتلاعاً، ونزلنا في الدور التاسع عشر، وحاولنا أن نرى من النافذة - من وراء الزجاج - شيئاً خارج الفندق، فما كنا نرى إلا المطر

اضطراب في مواعيد القطارات وتغيير في خطوط السير:

أصبح الجو مغيماً في مدينة كاوتشنج ، ولكن المطر كان أقل وكذلك الرياح.

وكنا قد حجزنا للعودة في القطار إلى مدينة في وسط الطريق بين وتايبيه تسمى: تايتشنج ننزل فيها ونتجول فترة لأخذ تصور عنها، ثم نحجز في قطار آخر إلى تايبيه في نفس اليوم، واتصل الأخ يونس للاطمئنان على بقاء موعد انطلاق القطار في وقته المحدد، فقال له المسؤولون: إن الرحلة قد ألغيت، فذهبنا مسرعين إلى محطة القطار، لنحجز في رحلة أخرى إلى تايبيه مباشرة خشية من التأخر بسبب الفيضانات التي ازدادت في الطريق، وقد تلغى بسببها الرحلات.

وعندما وصلنا إلى المحطة وجدنا القطار الذي كنا حجزنا فيه باقياً على موعده - ثم تأخر نصف ساعة - وتحرك في الساعة العاشرة وصل إلى مدينة تايتشينج في الساعة الثانية عشرة والربع، وأعلنت المضيفة أن الطريق إلى تايبيه مغلق، بسبب خراب الخط من الفيضانات، وأن القطار سيواصل سيره عن طريق أخرى، وكان الأمر كذلك، وتغير سير خطوط قطارات أخرى.

المنصرون الغربيون:

عندما كنا في محطة القطار في كاوتشنج رأينا خمسة شبان أمريكيين وهم يحملون شارة التنصير ويتحدثون - مع لغتهم - اللغة الصينية وترافقهم فتيات صينيات، وهن يحملن نفس الشارة، وهم منطلقون إلى بعض المناطق في الصين للتنصير.

وفي ذلك عبرة لنا نحن المسلمين أهل الدين الحق الذي لم نعطه حقه في الدعوة إليه، باتخاذ الوسائل التي توصله إلى الناس، من ذلك اللغات العالمية والمحلية في العالم، فتجد أهل الأديان الباطلة يتخذون كل الوسائل لنشر دينهم الباطل، ومن ذلك إجادة لغة البلد الذي يريدون العمل فيه وفهم عاداته والاختلاط بأهله وتجنيدهم لتحقيق أهدافهم، والمسلمون عندهم إمكانات مادية وفي استطاعتهم إيجاد وسائل لنشر دينهم في كل أنحاء العالم، ولكنهم مشغولون عن ذلك بتحقيق مصالح شخصية واتباع أهواء تعرقل القيام بالدعوة إلى الله، فلا حول ولا قوة إلا بالله!

وصلنا إلى تايبيه في الساعة الثانية والنصف ظهراً.

وعندما وصلنا إلى الفندق نظرنا من الشرفة فإذا جزء من سفح الجبل قد انهارت بأشجاره بسبب شدة العواصف الشديدة والأمطار الغزيرة.

الخميس: 14/2/1410ﻫ ـ 14/9/1989م.

في تايبيه مرة أخرى:

كان الجو هذا اليوم صحواً في الصباح، يصلح للتجول في مرتفعات مدينة تايبيه لأخذ تصور عن المدينة، ولكن الأخ يونس اتصل بي معتذراً عن حضوره، حيث عرض له شغل أخره عن الحضور، فخرجت تجولت قليلاً مشياً على الأقدام قرب الفندق والتقطت بعض الصور الفوتوغرافية لبعض المناظر المجاورة.

وجاء الأخ يونس في الساعة الثالثة ظهراً، وذهبنا بالسيارة نتجول، ولكن الغيم كان قد غطى المنطقة، فلم يدع لنا فرصة كافية للاستفادة من هذه الجولة، وإن كانت لم تخل من فائدة في الجملة.
ذهبنا إلى التلال المجاورة للمدينة التي تشرف عليها، ومنها تل تقع عليه جامعة الثقافة، فأطللنا منه إطلالة خفيفة، لأن الغيم والمطر كانا على أشدهما، ثم ذهبنا إلى البحر (مصب النهر الذي يخترق مدينة تايبيه، ويمر بجوار الفندق الذي نزلت به) ولم نتمكن من البقاء في الشاطئ لكثرة الناس، وكثرة الناس في مثل هذا المكان معروفة يصعب على المسلم أن يبقى معها، لما فيه من المناظر السيئة

عيد القمر:

وسبب كثرتهم على الشواطئ في هذا اليوم أنه من أعيادهم، ويسمونه عيد القمر، ولهم في تعليل تسميته قصة خرافية - وما أكثر خرافاتهم - وهي أن بعض أدويتهم التي يتناولونها صعد في هذا اليوم إلى القمر فجعلوه يوم عيد القمر، ويقال: إنه من أيام انتصاراتهم على عدوهم. وعلى كل حال فالمناظر البشرية في الساحل ليست لائقة بنا، ولذلك عدنا إلى المدينة، وكانت شوارعها أقل ازدحاماً لخروج الناس إلى الضواحي.

في مطعم علي بابا:

وذهبنا إلى مطعم رجل أردني يدعى حسين إبراهيم دسوقي، وهو أردني وله مطعم في وسط البلد يسمى: مطعم علي بابا فتعشينا به، قرب لنا شربة العدس والحمص والكباب والبامية والكبسة "الرز باللحم" عشاء شرقي.
و
كان دسوقي طالباً في إحدى الجامعات في كلية الزراعة، ثم تزوج امرأة صينية وطاب له المقام في تايبيه، وأصبح صينياً وفتح هذا المطعم، والرجل مرح يمزح مع الزبائن العرب وينكت معهم ليضحكهم ويؤكلهم ويأخذ رزقه منهم.
وبعد ذلك رجعنا إلى الفندق مارين بمبنى وزارة الخارجية ومكتب رئاسة الجمهورية، ومبنى المحكمة وبقربها مسرحان: أحدهما صيني والآخر أجنبي.

الجمعة: 15/2/1410 ﻫ ـ 15/9/1989م.

زيارة سفير المملكة العربية السعودية في تايبيه:

ذهبنا في الصباح إلى سفارة المملكة العربية السعودية، حيث كنا على موعد مع السفير. وهو فريق طيار متقاعد: يسمى أسعد عبد العزيز الزهير. ولد في 20/11/1350 ﻫ في المدينة المنورة. كان قائد القوات الجوية في المملكة، تقاعد سنة 1400ﻫ وعين سفيراً في نفس السنة.

تم في هذا اللقاء مذاكرة أحوال المسلمين في تايوان، وشكا من سوء فهم بعض المسلمين للإسلام وتأولاتهم لبعض القضايا تأولاً غير سليم، وعدم فهم الإسلام فهماً سليماً. ثم زرنا الملحق الثقافي الأستاذ رمضان بن أحمد بن محمد بخش. الذي ولد سنة 1373ﻫ في مكة المكرمة، وتخرج في جامعة الرياض - تخصصه الإدارة العامة وإدارة الأعمال سنة 1396ﻫ وقد عين ملحقاً ثقافياً في تايبيه منذ ثلاثة شهور.

زيارة الجمعية الإسلامية الصينية في تايبيه:

بعد الاجتماع بسفير المملكة العربية السعودية ذهبنا إلى جامع تايبيه الذي تشرف عليه الجمعية الإسلامية الصينية، وقابلنا رئيس الجمعية الحاج داود الذي يبلغ من العمر ستاً وسبعين سنة، وأمينها العام الحاج إسماعيل وانج الذي يبلغ من العمر ثمانين سنة.
أسست هذه الجمعية في البر الصيني، قام بتأسيسها الجنرال المسلم عمر باي تشونج هشي، أحد قادة الجيش الكبار، وأشرف على نشاطاتها في محاربة اليابان. وكان تأسيسها سنة 1938م.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13603883

عداد الصفحات العام

539

عداد الصفحات اليومي