{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيداً (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُوداً (61) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَاناً وَتَوْفِيقاً (62) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغاً (63) } [النساء]
(67) سافر معي في المشارق والمغارب :: 66- سافر معي في المشارق والمغارب :: (34) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف :: (033) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف. :: (067) سافر معي في المشارق والمغارب :: (066) سافر معي في المشارق والمغارب :: (031) دور المسجد في تربية الأحداث ووقايتهم من الانحراف :: (065) سافر معي في المشارق والمغارب :: (030) دور المسجد في التربية وعلاج انحراف الأحداث :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(81) سافر معي في المشارق والغارب (رحلة الصين)

(81) سافر معي في المشارق والغارب (رحلة الصين)


السفر من جانجو إلى كومينغ:

أقلعت بنا الطائرة من مطار (جانجو) الساعة: 42: 15، والمسافة بين المدينتين: 1700كم.

من أولى بمنع الخبائث المؤذية؟!

الطائرات الصينية، وهي شركات ماركسية، وغير الصينية في بعض البلدان غير الإسلامية، يمنع فيها التدخين منعاً باتاً في جميع الرحلات، بخلاف أكثر شركات خطوط البلدان الإسلامية، حيث يضطر المسافر الذي يتأذى من رائحة الدخان ـ الذي ثبت خبثه شرعاً وطباً وفطرة ـ أن يستنشق سحاباً منتناً مؤذياً مضراً فترات طويلة من الزمن، وهو سجين في أرجوحة جوية لا يستطيع الفرار بنفسه إلى حيث ينجو من ذلك الخبث، ومن أولى بمنع الخبائث المنتنة الضارة الشيوعيون والوثنيون واليهود والنصارى، أو المسلمون؟!

تحسبهم أغنياء من التعفف:

المسلمون الصينيون، مع شدة حاجتهم للمساعدة المادية، يظهرون القناعة، وليسوا مثل غيرهم في بعض البلدان الإسلامية وغير الإسلامية، ممن يلحون في طلب المساعدة، والإكثار من الشكوى، وادعاء الأعمال الجبارة في دعوة المسلمين وتعليمهم. وكان الوصول إلى مطار كومينغ في الساعة 5: 17، و‎يقع المطار في جنوب غرب المدينة.

في مدينة كومنج

مؤتمر أحدث أزمة في الفنادق:

كان يعقد في هذه المدينة مؤتمر تجاري، يحضر أعضاؤه من جميع مناطق الصين، ومن بعض البلدان خارج الصين، وأحسن الفنادق في المدينة: فئة أربعة نجوم، غالبها مليئة بالمؤتمرين. لذلك اضطررت للنزول في فندق يقال: إنه ثلاثة نجوم، ويسمى jinli) hotel) وكانت نجومه مزورة؟ فبت فيه بدون نوم أنتظر الصباح([1]).
وقد بحثنا عن فندق آخر من فئة أربعة نجوم، فوجدنا غرفة بوساطة صاحب التاكسي الذي كان على صلة بفندق (golded dragon hotel) أي التنين الذهبي، والفندق نظيف ومظهره جيد ولكن صيانته ـ كعادة الصينيين ـ رديئة، وإدارتهم بطيئة.
زيارة مسجد (sha lou):
وبهذا المسجد مدرسة أهلية يديرها مع المسجد (داود إبراهيم tie wei jie) وإمام المسجد (إبراهيم بن محمد zhanj sao chan)
بني المسجد قبل (نسيت تسجيل تاريخ بنائه) والمدرسة قبل عشر سنوات، قام ببنائه داود المذكور، يتسع المسجد لخمسمائة مصل.
عدد المصلين في غير أيام الجمع يقارب خمسين، وفي أيام الجمع يمتلئ بالمصلين.
عدد الطلاب مائة وسبعون، وعدد المدرسين عشرون.
عدد المسلمين في المدينة وضواحيها 100000 مائة ألف نسمة تقريباً، يسكن حول المسجد ألف أسرة.
عدد المساجد في المدينة خمسة عشر مسجداً، وفي الضواحي أكثر من ذلك.
البحث عن الشيخ محمد أمين:
ذهبنا إلى أحد المساجد الكبيرة في المدينة، للبحث عن (الشيخ محمد أمين) الذي أثنى عليه كثير من المسلمين، وكان المسلمون في جميع المساجد يحتفلون بالمولد النبوي، أكلاً وذكراً وصلوات، بحسب ما تعلموه في هذه المناسبة([2]).
ولم يتجاوب معنا أحد يدلنا على الشيخ محمد أمين، ولم يظهروا ترحيباً ولا حسن استقبال بالضيف، وهذه عادة غالب من التقيناهم من المسلمين الصينيين، ما عدا الذين يحصل التعريف بنا عندهم، أو يكون له صلة بالجامعة الإسلامية.
ومن أهم أسباب عدم استقبال المسلمين الصينيين للضيف المسلم؛ طول المدة التي قضوها منزوين عن العالم، وبخاصة العالم الإسلامي، إضافة إلى خوفهم من مراقبة الدولة وعدم معرفتهم بالزائر، وقد يكون من أسباب ذلك حذرهم من بعض أهل المذاهب الإسلامية المخالفة لما ألفوه في تعبدهم، وبخاصة من يأتيهم من الجزيرة العربية التي يقال لهم: إن علماءها وهابيون!
وكان الكثير من طلبة العلم قد تحلقوا في المساجد، لابسين الثياب البيضاء والكوافي والعمائم، وبيد كل منهم كتاب من المولد النبوي المولد يقرءون فيه قراءة جماعية.
وجدنا رجلاً مسلماً يبلغ من العمر خمساً وستين سنة، ينطق بصعوبة بعض الكلمات العربية، سألناه عن الشيخ محمد أمين فطرق باب غرفة في المسجد الذي كنا فيه، وقال: هذا بيت الشيخ محمد أمين فخرجت ابنة الشيخ، وقالت: إنه في إحدى القرى الريفية.
من أي قارة أنتَ؟
جمعني مصعد الفندق برجل صيني وامرأته وطفله، ويظهر عليهم أثر النعمة والتحضر، ولعلهما من كبار موظفي الدولة، أو من أعضاء الشركات الكبيرة، وكانت المرأة تصوب نظرها إلي تصويباً يدل على تعجبها من هذا الجنس الغريب من البشر، وبادرتني سائلة: من أين أنت؟ باللغة الإنجليزية، قلت: من السعودية.
فسألت سؤالاً آخر لم أفهمه، وقلت لرفيقي (إبراهيم): ماذا تقول؟ قال: تقول: من أي قارة؟ قلت: قل لها: من كوكب بعيد عن أرضكم، ولكن إبراهيم قال لها: من قارة آسيا. قالت: من أي جنس؟ فقال لها من العرب.
قلت: إذا كانت هذه المرأة التي تنزل في الفنادق الممتازة، ويظهر عليها كما ذكرت أثر النعمة، ويبدو أنها متعلمة وهي تجهل منطقة مشهورة ـ وبخاصة في هذا العقد الذي تناقلت أجهزة الإعلام عنها أحداثاً غير عادية تعرف بها بلدان العالم ولو صغرت ـ فما بالك بعامة الصينيين؟!
‎وقد سبقت قصتي مع رجل الأعمال الصيني في الطائرة من هونغ كونغ إلى بكين، والقصتان تدلان على العزلة الشديدة التي حجبت الصينيين عن العالم الخارجي.
بلدة الربيع:
الأربعاء 13/3/1416ﻫ ـ 9/8/1995م
كان الجو صحواً، وفجأة أخذت البروق تلمع، والرعود تتجاوب، والسحب تتراكم، والأمطار تنهمر. وهذه البلدة يسميها الصينيون بلدة الربيع لاعتدال مناخها غالب أيام السنة، وتحيط بها الجبال المكسوة بالغابات من غالب الجهات، وبقربها بحيرة كبيرة تزيد من تلطيف الجو حولها.
إرهاق السكان بالضرائب:
إذا ملك السائق سيارة بعد عمله في إحدى الشركات فترة طويلة، يدفع ضريبة شهرية للدولة ألف يوان([3])..
وإذا سمح له بالعمل في فندق أو مطار يدفع شهرياً خمسمائة يوان، وجميع الدكاكين الصغيرة والكبيرة، تفرض عليها الدولة ضرائب تناسبها.






السابق

الفهرس

التالي


14060163

عداد الصفحات العام

2313

عداد الصفحات اليومي

جقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1444هـ - 2023م